أنت هنا

التربوي والأديب والصحافي حسن كوثر رضا في ذمة الخلود

 

 

 

فلاح يازار اوغلو

   ولد التربوي والأديب حسن كوثر رضا عام 1942 في حي تسين القديمة بكركوك من عائلة تركمانية كادحة ، دخل المدرسة الابتدائية في منطقة تسين القديمة عام 1950 .

   وواصل دراسته في المرحلة المتوسطة في متوسطة الغربية للبنين عام 1956م ، ثم دخل دار المعلمين عام 1960م.

  وتخرج منه عام 1962م وفي عام 1963م عين معلماً في إحدى القرى بمحافظة ذي قار جنوب العراق . وفي عام 1964م نقل إلى إحدى مدارس في قرى محافظة كركوك ..

   وكان مواظبا في دوامه ومخلصاً في وظيفته وحريصاً على تلاميذه في مدرسته ، وكان له قابلية في تنظيم المكتبة المدرسية ، ونظراً لقابلياته الإدارية والثقافية فقد ترشح إلى منصب معاون مدير مدرسة لسنوات عديدة واستمر في التعليم حتى عام 1995م ، وأحيل على التقاعد للمضايقات الامنية بعد خدمة 32 سنة ، وبعد سقوط النظام عام 2003 اعيد الى الخدمة لاسباب سياسية ونسب الى مديرية النشاط المدرسي الشعبة الادبية وامضى سنتين في الخدمة وبعد اكماله السن القانوني احيل على التقاعد مرة ثانية عام 2005م . ومنذ صغره عشق الشعر والكتابة وكان يهوى المطالعة وخصوصاً الكتب الدينية والأدبية ، ومنذ الستينيات نظم الشعر ونشر كتاباته في الصحف والمجلات المحلية .

  وفي عام 1971صدر له أول كتاب شعر باسم ( الأوراق المتساقطة ) وهو باكورة أعماله ويضم بين دفتيه مجموعة من الأشعار ..

    عانى بعض الضغوطات من قبل النظام السابق وذلك لعدم انتمائه لصفوف حزب البعث المنحل خلال أعوام الثمانينات ، ونظرا للضغوطات النفسية التي مورس بحقه ابتعد عن الساحة الأدبية وأوقف نشاطاته فترة طويلة ثم عاد إلى الأضواء بعد عام 1991م واصدر مجموعة من الكتب بجانب مواظبته على كتابة مقالات دينية وثقافية في الصحف والمجلات حيث نال الجائزة الرابعة في المسابقة الكبرى التي نظمها مجلة الكوثر عام 2001م .

 إضافة إلى انه شارك في عديد من المسابقات الشعرية مع نخبة من الشعراء وفاز بمراكز متقدمة كالأتي :

   * فاز بالجائزة الثانية في المسابقة الشعرية التي نظمها نادي المعلمين في كركوك عام

      1971 وشارك فيها 42 شاعرا .

  * فاز بالجائزة الأولى في المسابقة الشعرية التي نظمها تلفزيون كركوك وشارك فيها 32

     شاعراً .

 * فاز بالجائزة الثانية في المسابقة الشعرية التي نظمتها جمهورية اذربيجان ومنظمة

    ايلاسلام التركية تحت شعار ( مهرجان فضولي الشعري الثاني ) في أنقرة بعاصمة تركيا

    وشارك فيها 600 شاعر من جميع الدول الناطقة باللغة التركية ..

    في عام 1979 شارك في دورة مركزية للتربية الإسلامية المقامة في وزارة التربية

     ببغداد وكان ترتيبه الثالث على مستوى العراق .

    وفي عام 1992 ـ 2000 قام بإلقاء محاضرات في أصول الإلقاء وقواعد التجويد في جامع وحسينية خزعل التميمي وحسينية إمام علي بن أبي طالب ( عليه السلام ) في منطقة المجزرة بكركوك ، ووضع جميع إمكانياته وقابلياته الأدبية والثقافية والفكرية تحت تصرف الساعين لخدمة الحق والحقيقة ..

   بعد سقوط النظام عام 2003م شارك مع إخوانه الأدباء التركمان بتأسيس اتحاد الأدباء التركمان في كركوك وكان من المؤسسين للاتحاد ، وفي عام 2004 بعد إجراء انتخابات للاتحاد فاز بمنصب نائب رئيس الاتحاد واشغل منصب سكرتير التحرير في مجلة كركوك ، وفي تموز عام 2005 اشغل منصب مدير التحرير لجريدة توركمن ايلى ، وفي عام 2008 عمل في هيئة تحرير مجلة توركمن ايلى ( الأدب والفن ) والمشرف على القسم العربي . ونال على شهادة الدبلوم في الصحافة من جامعة بلكنت بانقرة .

   وبعد وفاة الأديب قحطان الهرمزي في نيسان عام 2008 والذي كان رئيساً للاتحاد اشغل الاديب حسن كوثر منصب رئيس اتحاد الأدباء تركمان العراق حتى وفاته .

اشغل المناصب الادبية والصحفية والثقافية العديدة منها :

1ـ نائب رئيس اتحاد ادباء وكتاب كركوك للفترة 2010 ـ 2013 .

2ـ عضو الاتحاد العام للادباء والكتاب في العراق .

3ـ عضو نقابة الصحفيين العراقيين .

4ـ عضو جمعية كتاب اوراسيا في أنقرة بتركيا .

5ـ عضو هيئة الصحافة والإعلام التركمانية العراقية في اسطنبول .

6ـ عضو جمعية صحفيي تركمان العراق .

7ـ عضو منظمة كتاب بلا حدود / الشرق الاوسط .

8ـ عضو جمعية ادباء الترك في اسكي شهر .

9ـ عضو المجلس الاستشاري التركماني في كركوك .

10ـ نائب رئيس المجلس الاستشاري في تسين الشهيدة .

11ـ السكرتير العام للحركة الاسلامية التركمانية  .

   له كتب مطبوعة على سبيل المثال لا الحصر منها :

  * الأوراق المتساقطة ( ديوان الشعر ) عام 1971 .

  * ملحمة شعرية عن تسين الشهيدة ومآساتها بجزئين في السنوات 1995 ـ 1999م

  * دراسة عن ( الشاعر جلال رضا افندى ) عام 2000م .

  * نماذج من التراث الشعبي لتسين عام 2001م .

  * القنديل يضم مجموعة من القصص والحكايات والطرائف والألغاز ـ عام 2001

  * أناشيد كربلائية ـ مجموعة من القصائد الدينية في مدح الرسول وال بيته الأطهار

      صلوات الله عليهم أجمعين ـ عام 2001م .

  * ترانيم المساء قصائد عن آلام ومواجع العراقيين ـ عام 2001م .

  * قاموس تركي عربي مدرسي ـ مشترك ( محمد خورشيد داقوقلي ومولود طه قاياجي

     وحسن كوثر ونجاة كوثر اوغلو ).

  * القارب قصص قصيرة عام 2008.  

  * معجم المواقع العراقية باسماء تركية ـ من اصدار وقف كركوك / الفه بالتركية نجات

     كوثر اوغلو وترجمه الى العربية حسن كوثر ـ عام 2014 .

 قدم تحقيق ومراجعة في بعض الكتب للأدباء مثل :

 * دليل المطبوعات الكركوكلية ـ للأديب صلاح الدين ساقي ـ تحقيق وتقديم حسن كوثر.

 * تسعين في ذاكرة الزمن ـ للأديب محمد هادي قولو ـ مراجعة وتقديم ـ حسن كوثر .

* تاريخ الادب التركي في العراق ـ  المحامي عباس العزاوي ـ تحقيق مشترك نجات كوثر

     اوغلو وحسن كوثر عام 2013 .

وله كتابات سياسية وأدبية وثقافية تنشر تباعا في مختلف الصحف والمجلات المحلية

 والدولية باللغات التركية والعربية ..

   أن الأديب والشاعر والصحفي حسن كوثر رضا وضع جميع إمكانياته وقابلياته الأدبية والثقافية والفكرية تحت تصرف الشباب والساعين لخدمة الأدب والثقافة ..  

    وفي يوم الاربعاء الموافق 8/4/2015  الساعة السادسة عصرا لبى نداء ربه وانتقل الى الرفيق الاعلى اثر مرض عضال الم به منذ اشهر ، وخلال مرضه ارسل من قبل مؤسسة وقف توركمن ايلى للتعاون والثقافة الى خارج البلاد دولة تركيا للعلاج في مستشفى اتاتورك التعليمية في انقرة ولكنه لم ينل شفاءه وبعدها اجريت له عملية جراحية في مدينة اربيل ولم يكلل بالنجاح ، وقد زاره عديد من الشخصيات السياسية والثقافية والأدبية وهو طريح الفراش وعلى راسهم النائب ارشد الصالحي والنائب حسن توران والنائب السابق الدكتور سعدالدين اركيج والنائب في برلمان الكردستان ايدن معروف وعدد من المسؤولين في الجبهة التركمانية العراقية والاحزاب التركمانية في اربيل وكركوك ومنظمات المجتمع المدني وعدد كبير من الادباء والكتاب والشعراء والصحفيين التركمان ورئيس واعضاء نقابة الصحفيين العراقيين فرع كركوك ورئيس واعضاء اتحاد العام للادباء والكتاب فرع كركوك ورئيس واعضاء المجلس الاستشاري التركماني في كركوك ورئيس واعضاء مجلس عشائر واعيان تركمان العراق  ..

نم قرير العين يا ابا اياد ويشار فان اخوانك الذين سبقوك في الرحيل كل من ( المرحوم الاديب قحطان الهرمزي و المرحوم الاديب مولود طه قاياجي والشهيد الاديب سيف الدين بر اوجلي و المرحوم الاديب سامي يوسف توتنجي والمرحوم الشاعر شوكت كمال النجار والمرحوم الشاعر سعدون عثمان كوبرلو والشهيد الاديب محمد مهدي بيات ) وان نضالكم وتاريخكم الادبي والصحفي سيبقى مدى التاريخ يتحدث عنكم جيل بعد جيل ..