أنت هنا

قاردشلق 85

1959مجزرة كركوك لعام واصداؤها الدولية

1959مجزرة كركوك لعام واصداؤها الدولية
حبيب الهرمزي
العراق منذ بدايات القرن العشرين بأحداث ّمر جسام تمثلت في الاحتلال البريطاني لأراضيه وما صاحب ذلك من بطش بالوطنيين واصحاب الضمائر الحية من محبي الوطن، وأعقب ذلك الانتداب البريطاني ثم الاستقلال الصوري الذي ناله بدخوله عضوا في عصبة الأمم، وتأسيس الحكم الوطني الذي كان خاضعا للإرادة الإنكليزية. واستمر هذا الوضع حتى عام عندما حصل الانقلاب العسكري الذي 1958 سماه القائمون به ثورة تموز، والذي حصل في الأشهر القليلة التي تلت تحقيقه المد الشيوعي الطاغي الذي تسبب في قتل العشرات بل المئات إثر حادثة الشواف في الموصل وخلال ايام مجزرة كركوك في الرابع عشر من تموز/ . وتوالت الانقلابات العسكرية 1959يوليو لعام الى ان حل حكم حزب البعث العربي الاشتراكي الذي دام حكمه الاستبدادي قرابة خمسة وثلاثين عاما، تخللته الحرب العراقية – الايرانية التي استمرت ثمانية اعوام ثم احتلال دولة الكويت والذي نتج عنه تكالب الدول العظمى وعلى رأسها الولايات المتحدة الامريكية على العراق والحصار الاقتصادي الذي ضرب على البلاد لمدة ثلاثة عشر عاما. وتبع كل ذلك الاحتلال والذي أسفر عن 2003الامريكي للعراق عام سيطرة الطائفية والشعوبية والمحاصصة على مقاليد الأمور في الوطن العراقي. عانى الشعب التركماني من المصائب والويلات التي لحقت به طوال تلك العهود جميعها، والتي كان أشدها سياسة التعريب والصهر القومي التي مارسها حكم البعث ضده بكل وحشية، ثم تلت ذلك سياسة التكريد التي اتبعت في كركوك وطوزخورماتو وداقوق وتلعفر وخانقين وفي العديد من المناطق التركمانية الاخرى. ولم يسلم الشعب التركماني في العراق من مذابح ومجازر دموية اودت بحياة المئات من ابناء هذا الشعب. ولعل أبرز مثال على ذلك، المذبحة

شهداء العراق في الحرب العالمية الاولى في ضوء الوثائق والمصادر العثمانية

شهداء العراق في الحرب العالمية الاولى في ضوء الوثائق والمصادر العثمانية
نجات كوثر اوغلو
بقي العراق جزءا من الدولة العثمانية الى نهاية م، وعندما دقت 1918الحرب العالمية الاولى طبول الحرب اعلن الجهاد وحالة الطوارئ (سفر برلك) دعا الداعي الى الجهاد، وساعد علماء الدين على حشد الاعداد الكبيرة من المجاهدين الى جبهات القتال للدفاع عن البلاد وهو دفاع عن الاسلام ضد الكفار المحتلين،واصبح ابناء العراق مع ابناء الولايات العثمانية في خندق واحد وظلوا يحاربون قوات الحلفاء، ولبثوا على موقفهم لايتزحزحون، وبذلك قدم اجداد الشعب العراقي دورا بطوليا واصالة في الدفاع عن الارض والوطن والمعتقدات الدينية. وقد استعان الاستاذ الباحث المبدع (نجات كوثر اوغلو)على كتاب طبع في تركيا باللغة التركية يتضمن اسماء شهداء العراق في خمسة اجزاء، وهو من اعداد مجموعة من خبراء الآثار في الارشيف العثماني، واعتمد في كتاب (شهيدلرمز) أي شهداؤنا، بالدرجة الاولى في اعداد قائمة شهداء الدولة العثمانية على سجلات وقيود خسائر الحرب للدولة العثمانية، المحفوظة في ارشيف وزارة الدفاع الوطني التركي في انقرة، وتولت الدراسة فك رموز اللغة العثمانية وكتابات خطية متنوعة والذي كان لكل كاتب وناسخ (دائرة قلم الدفتر) اسلوب خاص فيه، وتعتبر القراءة وفك الرموز من الامور الصعبة في هذا المجال. ولهذه الأسباب، فانه لم يتم الوصول الى اسماء وقوائم جميع شهادء الحرب العالمية الاولى وانما تثبيت وتدوين اسماء مئات الالاف من الشهداء والتي جمعت حسب المحافظة المنسوبة اليها وطبع في خمسة مجلدات من الحجم الكبير في م.1998عام ولضمان حقوق الشهيد وللتعريف به وتثبيت هويته بصورة كاملة، نجد وثيقة خاصة لكل شهيد تتضمن معلومات كاملة عن اسم الشهيد واسم الاب وسنة الولادة واللقب والمحافظة

اشترك ب RSS - قاردشلق 85